كلمة المدير العام

رؤية المدير الناجح :

     كثير منا لديهم طموح وأمال كبيرة لا تنتهي والطموح شيء مشروع ومطلوب وبدون أمل لا طعم للحياة ولا رغبة فيها ، طموحك مشروع ما دمت تسعى إليه بطرق مشروعة وبشرف . لكن دعنا نتخيل أنكم أصبحت مدير عام كيف في هذه الحالة تقوم بواجبات وظيفتك على أكمل  وجه ؟ كيف تنجح وتقود مؤسستك إلى تحقيق أهدافها وكيف تتعامل مع مرؤوسيك ؟كيف تجعلهم يحبونك ؟وكيف  و كيف وعشرات من الأسئلة التي تدور بذهنك ألان وتريد إجابات واضحة ومحددة عليها.

دعني  اخبر كفى البداية أن القيادة في الأساس هي موهبة القائد الناجح حيث يجب أن يكون  موهوباً من داخله عاشقا لان يقود الآخرين ، لدية مهارات الريادة ولديه القدرة على زرع ذلك في نفوس الآخرين لكن الموهبة  وحدها لا تكفى ولا تخلق مديرا ناجحا بمفردها هناك مجموعة عوامل يجب اكتسابها وإتقانها حتى تكون مديرا ناجحا لكن هذه الخصائص أيضا لا تخلو من الموهبة .

منها أن يكون المدير مؤمنا بعمله عاشق له مقتنع به يجد فيه ما يلبى طموحه وأهدافه  وان يكون راغبا في مزيد من الترقي فيه وان يزرع ذلك الحب والانتماء في نفوس فريق عمله .يجب على المدير أن يكون مرنا قادرا على احتواء الجميع قادرا مواجهة ما يقابله من أزمات قد تحول بينه وبين أهدافه أن يكون مثقفا ومتابعا لكل جديد في مجال عمله .أن يمتلك القدرة على التخطيط وان يكون على تطبيق ما خطط له وان تكون له رؤية مستقبلية.

المدير يجب أن يكون أخا كبيرا لكل العاملين معه ويعرف أن دوره الرقابي جعل أساسا للتقويم والتوجيه وليس لتوقيع الجزاء والضغط بسبب وبدون ، يعرف متى يكون جادا ومتى يبتسم , دون أن يخل ذلك بقواعد العمل  .

وأخيرا فان الإدارة فن وموهبة وخبرة ودراسة وبالطبع هناك عشرات الخصائص الأخرى لكن المساحة  لا تكفى .                                                                                                         

المدير العام لمجمع مدارس الابتكارية

الرياض- حي الملك فيصل